أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي قصص وحكايات ... متجدد
( 05-31-2014, 09:38 PM ) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباحكم //مساءكم خيرات ومحبة

.
.
.
الموضوع هذا ان شاء الله سيكون لقصص وحكايات شيقة ومفيدة..
الموضوع متجدد .. واتمنى عدم وضع القصص فقط التعليق على القصة التي اضعها



ولكم مني جزيل الشكر ..
واتمنى لكم الفائدة والاستمتاع بالقراءة

آخر تعديل بواسطة هدهود ، 05-31-2014 الساعة 09:42 PM
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 05-31-2014, 09:39 PM ) #2
قصة عن التعاون


عاشت إحدى السيدات مع ولدها الوحيد، كانت حياتهما مليئة بالسعادة و الهناء ، إلى أن قدر الله أن يموت ابنها ، و كان لموت ابنها الوحيد أثراً كبيراً و حزناً شديداً في نفسها ، لكنها رغم ذلك كله لم تيأس ، و ذهبت إلى مختار القرية طالبةً منه أن يخبرها عن وصفة تعيد لها ابنها إلى الحياة ، و أخبرته بأنها مستعدةً لتطبيق تلك الوصفة مهما صعبت و مهما كلفها ذلك

....

أجابها المختار بعد أن فكر ملياً بأنها سيعطيها وصفة جيدة شريطة أن تحضر له حبة خردل من بيت لم يطرق الحزن بابه مطلقاً و لم يعرف الحزن يوماً
و بذلك بدأت السيـدة تدور على كل بيت في القرية باحثةً عن هدفها

....
طرقت السيدة أول باب ففتحت لها امرأة في مقتبل عمرها فسألتها السيدة إن كان بيتها قد عرف الحزن يوماً، ابتسمت المرأة ابتسامةً خفية مجيبة : و هل عرف بيتي هذا إلا كل حزن؟ و بدأت تسرد لها ان زوجها قد توفي منذ سنتين و ترك لها أولاداً و أنهم يعانون في الحصول على قوت يومهم ، لدرجة أنهم أصبحوا يلجؤون إلى بيع أثاث منزلهم المتواضع للحصول على المال

بعد أن أنهت السيدة زيارتها الطويلة في أول بيت ، دخلت بيتاً آخراًسائلةً عن الطلب نفسه ،و إذ بسيدة الدار تخبرها أن زوجها مريض جدا و ليس عندها من الطعام ما يكفي لأطفالها منذ فترة، فقامت بمساعدة السيدة و ذهبت إلى السوق لتشتري لها طعاماً لها و لأطفالها و زوجها المريض

خرجت السيدة من البيت الثاني و أخذت تدخل بيتاً تلو الآخر باحثةً عن البيت السعيد ن لكن محاولاتها كانت تبوء كلها بالفشل ، لكن مما يجدر ذكره أن تل السيدة كانت لطيفة مع أهالي كل البيوت التي طرقت أبوابها ، و قد حاولت أن تساعد كل بيت في أن تخفف عنهم أسباب حزنهم و ذلك عن طريق تقديم ما يحتاجونه بكل ما تملك

.....
وبمرور الأيام أصبحت السيدة صديقة لبيوت القرية جميعها ، نسيت تماما إنها كانت تبحث في الأصل على حبة خردل من بيت سعيد ما عرف الكآبة أو الحزن ، ذابت السيدة في مشاعر الآخرين و مشاكلهم دون أن تدرك أن مختار القرية قد تعاون معها في منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن حتى ولو لم تجد حبة الخردل التي كانت تبحث عنها
آخر تعديل بواسطة هدهود ، 05-31-2014 الساعة 09:44 PM
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 06-01-2014, 06:53 PM ) #3



ضعف الصورة الذاتية .. و تأثيره على الثقة بالنفس

العمامة البيضاء


وردت هذة القصة فى كتاب ( طوق الحمامة ) للإمام إبن حزم الأندلسى حيث ذكر أن تنافسا شديدا وقع فى الأندلس بين أربعة من التجار و تاجر مشهور، و اشتد ذلك التنافس حتى كرهوه و قرروا أن يزعجوه، و حدث أنه كان خارجا من منزله صباح أحد الأيام، ذاهبا إلى عمله، مرتديا جلبابا أبيض و عمامة بيضاء، فقابله أول التجار الأربعة و ألقى عليه التحية ثم نظر إلى عمامته، و قال : " ما أجمل هذه العمامة الصفراء " .. فقال التاجر : هل أنت أعمى ؟! .. إن عمامتى بيضاء .. فرد عليه قائلا : " بل صفراء، صفراء و جميلة ".


ما كان من التاجر إلا أن تركه و استمر فى طريقه مستغربا، و لكن سرعان ما قابله ثانى التجار، و ألقى عليه التحية، ثم نظر إلى عمامته، و قال : " ما أجمل ثيابك اليوم، و خصوصا هذه العمامة الخضراء " .. فقال التاجر : " عمامتى بيضاء يا رجل " .. رد عليه قائلا : " لا .. إنها خضراء، خضراء و جميلة ".

أكمل التاجر طريقة، و هو فى قمة الاستغراب، حتى أنه بدأ ينظر إلى طرف العمامة ليتأكد من بياضها، و ما إن وصل إلى عمله حتى أتى إليه ثالث التجار فألقى عليه السلام و قال له : " يالله .. ما أجمل ثيابك اليوم، و ما أروع هذه العمامة الزرقاء " .. خلع التاجر عمامته ليتأكد من اللون، و صاح بالرجل : " إن عمامتى كما ترى بيضااااااء " .. رد عليه قائلا : " ماذا أصابك ؟! .. إنها زرقاء يا أخى، زرقاء و فى قمة البهاء " .. قالها و ذهب إلى حال سبيله.

بدأ التاجر فى عمله، و بين اللحظة و الأخرى كان ينظر إلى طرف العمامة ليتأكد من لونها، و لم يمض وقت طويل حتى دخل عليه رابع التجار و ألقى عليه التحية و قال : " من أى متجر حصلت على هذة العمامة الحمراء ؟ "، فأخذ التاجر يصيح : " عمامتى زرقاااااااء " .. رد عليه قائلا : " هى حمراء " .. فقال التاجر " بل خضرااااااااء .. لا لا .. إنها بيضاء .. لا لا سوداء .. لا لا " ، ثم ابتسم ، و ضحك، ثم أجهش بالبكاء، ثم وقف و أخذ يقفز فى الشارع.
و من يومها و هو مجنون فى الشوارع .. يعرف الجميع قصته .. و يستهين به الأطفال .. و كلما رأوه قذفوه بالحجارة.
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 06-15-2014, 09:02 PM ) #4
خرج رجل ٌ في سفر مع ابنه إلى مدينه تبعد عنهم قرابة يومين وكان معهما حماراً
وضعا عليه الأمتعه وكان الرجل يردد دائما قول : ما حجبه الله كان أعظم !
وبينما هما يسيران كسرت ساق الحمارفي منتصف الطريق
فقال الرجل ː ما حجبه الله عنا كان أعظم !
فأخذ كل منهمامتاعه على ظهره وتابعا السير
بعد مدة تعثرالرجل بحجر أصاب رجله فأصبح يجر رجله جراً فقال ː ماحجبه الله عنا كان أعظم ! فقام الإبن وحمل متاعه ومتاع أبيه على ظهره . . وانطلقا يكملان مسيرهما
وفي الطريق لدغت الإبن أفعى فوقع على الأرض وهو يتألم ...
فقال الرجل ما حجبه الله عنا كان أعظم !
وهنا غضب الإبن وقال لأبيه ː
أهناك ماهو أعظم مماأصابنا ؟؟؟؟
وعندما شُفي الإبن أكملا سيرهما
فوصلا إلى المدينة فإذا بها قد أزيلت عن بكرة أبيها بسبب زلزال أبادها بمن فيها..
فنظر الرجل لإبنه وقال له ː
أنظر يا بني لو لم يُصبنا ما أصابنا في رحلتنا لكناوصلنا في ذلك اليوم ولأصابنا
ماهوأعظم وكنا مع من هلك في هذه المدينة !!!!
ليكن هذا منهجاً لحياتنا اليومية
لكي تستريح القلوب من القلق والتوتر!
نعلم أن ما أصابنا من حزن وهم يمكن أن يكون خيراً لنا
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 06-17-2014, 04:09 PM ) #5
جوان رجل يعمل في مصنع تجميد وتوزيع أسماك ، في يوم من ايام العمل وبعد موعد انصراف الموظفين دخل غرفة التبريد " الفريزر" ، ولكن في حدثت المفاجأة على حين غفلة منه ، إذا انقفل الباب عليه وهو بالداخل ....
الموظفون كلهم كانوا في وقت الانصراف ولم يبق منهم أي شخص من الممكن أن يساعده ، ورغم معرفته بأن محاولته في طلب النجدة ستفشل ، ألا أنه ظل يصرخ بأعلى صوته ويضرب الباب بكل ما أوتي من قوة ...
وبعد انقضاء خمس ساعات وبينما كان على وشك الموت دخل أحد رجال أمن المصنع وفتح الباب له بلهفة وأنقذه .

بعد أن تم إنقاذ الرجل ورجوعه الى الحياة التي كاد أن يفقدها ، سألوا رجل الأمن :
كيف عرفت أن هناك رجل داخل الثلاجة ؟!
فرد عليهم : أنا موظف هنا منذ خمسة وثلاثين عاما ، والموظفون بين داخل وخارج أثناء يوم العمل ﻻ يلتفت أي منهم لوجودي على بوابة المصنع ، عدا هذا الرجل ، فهو يستقبلني بابتسامته الجميلة وبكلمة صباح الخير يوميا ، ويودعني بسلامه وتمنتياته أن يراني على خير في اليوم التالي ،، وهو ببساطة الرجل الذي جعلني أحس بقيمتي ويتعامل معي بكل احترام ،، واليوم وبعد ساعات العمل انتظرت مروره ليودعني أثناء خروجه ولكن انتظاري طال لساعات ، فأحسست بأن هناك أمر غير طبيعي ، وأخذت أبحث عنه في جميع أرجاء المصنع ، الى أن قادني تفكيري بعد أن عجزت عن إيجاده الى الثلاجة ، وفتحتها فعلا ولقيته بين الحياة والموت ، ،، فسارعت الى نجدته وإنقاذه .

لو اهتممنا بكل شخص ، وجعلنا له قيمته ، وكانت ابتسامتنا هي التي تسبقنا للقاء من حولنا ، فالفرق فعلا سيكون كبير ، أكبر مما نتخيل !
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 07-09-2014, 11:08 AM ) #6
قصة تاجر اﻷقمشة واهمية التفكير اﻹيجابي ! ..




يحكى أن رجل كان يصنع قماش للمراكب الشراعية يجلس طول
السنة يعمل فى القماش ثم يبيعه ﻷصحاب المراكب وفى سنة من
السنوات وبينما ذهب لبيع انتاج السنة من القماش ﻷصحاب
المراكب، سبقه أحد التجار الى اصحاب المراكب وباع اقمشته لهم .
طبعا الصدمة كانت كبيرة . ضاع رأس المال منه وفقد
تجارته ..
فجلس ووضع القماش أمامه وجعل يفكّر
وبجلوسه كان محط سخرية اصحاب المراكب ، فقال له
أحدهم : ( اصنع منها سراويل وارتديها )
ففكر الرجل جيداً ..
وفعلاً قام بصنع سراويل ﻷصحاب المراكب من ذلك القماش، وقام
ببيعها لقاء ربح بسيط… وصاح

مناديا:
( من يريد سرواﻻً من قماش قوي
يتحمل طبيعة العمل القاسية ) ؟
فأٌعجب الناس بتلك السراويل
وقاموا بشرائها… فوعدهم الرجل أن يصنع منها في
السنة القادمة ..

ثم قام بعمل تعديدلات واضافات على السراويل ، وصنع لها مزيدا
من الجيوب حتى تستوفي حاجة العمال وهكذا..

ثم يذهب بها ﻷصحاب المراكب فيشتروها منه
وبهذه الطريقة تمكّن الرجل من تحويل اﻷزمة لنجاج ساحق
# وتلخيصا …

اﻷزمة ﻻ تجعل اﻻنسان يقف في مكانه..
لكن استجابتنا لها وردود اﻻفعال
هي ما تجعلنا نتقدم أو نتراجع الى الخلف
روحاني متمرس
الصورة الرمزية ( نادر )
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 88المستوى: 88المستوى: 88
    88
  • رقم العـضـويـة:40703
  • تاريخ التسجيل:Feb 2011
  • الـــنـــــقـــــاط:19,467
  • الـســـمـــعــة:( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد( نادر ) روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:3,160
افتراضي
( 07-09-2014, 11:23 AM ) #7
قصص جميلة فيها الحكمة والفائدة .
يعطيك العافيه اختي
الصورة الرمزية هدهود
  • الــمـســتـوى:
    المستوى: 100المستوى: 100المستوى: 100
    100
  • رقم العـضـويـة:13248
  • تاريخ التسجيل:Feb 2007
  • مكـان الإقـامـة:.. نبــ قلبه ـــض ..
  • الـــجـــــنـــس:انثى
  • الـــنـــــقـــــاط:102,526
  • الـســـمـــعــة:هدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهدهدهود روحاني مجتهد
  • الــتــفـــاعـــل:
    النشاط: 0%النشاط: 0%النشاط: 0%
    0%
  • الـمــشــاركات:57,360
افتراضي
( 07-21-2014, 01:14 PM ) #8

الشيء البسيط يفعل الكثير


أحضر الأب أولاده الثلاثة وقال لهم :
يوجد هنا ثلاث غرف فارغة وأريد من كل واحد منكم
أن يأخذ غرفة ويملأها بأي شيء والذي يملئ غرفته
أولاً عن آخرها سينال جائزة قيمة
الأول : بدأ يحضر الحصى ويملئ الغرفة
والثاني : أحضر الصوف وبقي أخوهم جالس ينظر
جالس ينظر اليهم .. وقبل أن ينتهوا من عملهم ..
أحضر شمعة وأشعلها فملئت الغرفة نور ....

لكي تنجح عليك ان تصاحب عملك
بالذكاء لا ان تصاحبه بالعناء

الكلمات الدليلية
متجدد, وحكايات

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

*غـــــــزل*, موجة حزن, ت ب ع ث ر, روح المنتدى, فستآن, هدهود
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أدوات / ملاحظات
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك
BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع